_ـ-*™£_ـ-*™£ٍـٍليَآليَنْآ آلحٍّلوٍهٍَ£™*-ـ_ £™*-ـ_


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ولي نَفْسٌ تَتُوقُ إلى المعالي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير الاحزان
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 28
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

مُساهمةموضوع: ولي نَفْسٌ تَتُوقُ إلى المعالي   الخميس نوفمبر 13, 2008 4:50 pm

حالٌ كئيب
ولي نَفْسٌ تَتُوقُ إلى المعالي*
وقد جُبِلَتْ على حبِ الكمالِ

يقولُ الصحبُ : كيف سكنتَ سهلاً !
وقد أفنيتَ عُمْرَكَ في الجبالِ؟
فقلتُ : وأمتي رَضِيَتْ بِذُلٍ
وذا المليارُ أضحى لا يُبَالي
رضوا بالدونِ عنوانًا عريضًا
يَخُطُّ جِبَاهَهم والكلُ سالي
=========
فتلكِ القُدْسُ , آهٍ قد أضعنا

تُعَاني أرضها شرَّ احتلالِ
وتطلقُ صرخةَ المأسورِ حزناً
تعالي أمتي , هيا تعالي
وفكي الأسرَ عن أرضي فإني
لُبِستُ القَيْدَ طوقاً بالحبالِ
وما لي لا أرى فيكم غيوراً
يَفُُكُّ القيدَ أو يرأف بحالي
=========
وذي بغدادُ , قد بُليتْ أخيراً

بأقوامٍ لهم عَقْل البِغالِ
يُفَرِّغوا بيَت ناسٍ ساكنيه
بتهجيرٍ وطردٍ في الليالي
وتنكيلٍ وتعذيبٍ وذبحٍ
وتفجيرٍ ,و عاشوا في إقتتالِ
وكل طائفةٍ رفعتْ شعاراً
ومعركة ً , ونادت للنِزَالِ
أيا بغدادُ أرثيكِ وأبكي
بعيدٌَ أمْنَكِ, ومن المحالِ
كأن العلج لايكفيكِ قهراً
فَهَمَّ بَنُوكِ يرموا بالنبالِ
=========
ولو شَرَّقت أو غَرَّبت هماً

طواعنه كما حدِ النصالِ
وحالُ بلادنا أمسى كئيباً
مليئاً بالفسادِ والاحتيالِ
وحتى نبيُ اللهِ سُب َ فينا
وَرَدّةُ فِعْلنا بعض انفعالِ
=========
تمنيتُ بأني رأيتُ حُلماً,

وكابوساً بدا لي كالخيالِ
فكيفَ يطيبُ لي عيشٌ سعيدٌ
وحالةُ أمتي , فوقَ احتمالي
يلومني بأن بدلتُ أرضي
كذا أقوامنا تركوا الأعالي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ولي نَفْسٌ تَتُوقُ إلى المعالي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
_ـ-*™£_ـ-*™£ٍـٍليَآليَنْآ آلحٍّلوٍهٍَ£™*-ـ_ £™*-ـ_ :: عًٍنْ آلعًٍشًِْقٌٍ وٍآلهٍَوٍيَ-
انتقل الى: